اخبار

شاهد: تفريغات 2005 والمتقاعدون العسكريون يخضون إضرابًا عن الطعام لليوم الخامس

شاهد: تفريغات 2005 والمتقاعدون العسكريون يخضون إضرابًا عن الطعام لليوم الخامس

يواصل موظفو تفريغات 2005 والموظفون المتقاعدون قسرًا، أضرابهم عن الطعام لليوم الخامس على التوالي، داخل خيمة الاعتصام بساحة السرايا بمدينة غزة.

ويقول هيثم حرارة المضرب عن الطعام وهو أحد موظفي تفريغات 2005: “سبب اضرابي عن الطعام هو المطالبة بحقوقي وانصاف ملفنا بحل عادل وانصفنا بالتأمين الصحي والضمان الاجتماعي والعيش حياة كريمة، فأما البدلة العسكرية وأما كفن الموت”.

ومن جانبه، يقول الموظف المتقاعد محمد السراج : “بعد 16 يوما من الاعتصام على أرض السرايا دون فائدة، لجأنا إلى الإضراب المفتوح عن الطعام بعد تجاهلنا وتهميشنا، فنحن نطالب بحقوقنا لا أكثر”.

وتابع السراج: “أصبحنا نحن الموظفين كالمتسولين لا نملك قوت يومنا، سوف أظل مضرب عن الطعام حتى نيل حقوقي الكاملة”.

وأكد أن “الاجراءات التي تم ممارستها علينا بتقاعدنا الاجباري هي اجراءات مجحفة ومهينة، هدفنا من هذا الاضراب هو تلبية مطالبنا وعودة حقوقنا ، لذى مستمرين في الاضراب حتى تحقيق أهدافنا”.

وفي كلمة المتحدث باسم تفريغات 2005 ، قال رامي أبو كرش:” لليوم الخامس على التوالي مازال موظفي التعريفات والموظفين العسكريين المتقاعدين اجباريا يخضون أضرابهم عن الطعام ، مشيرا إلى أن أوضاعهم الصحية بدأت تظهر على أجسادهم ، ولكنهم يعلمون أن قضيتهم عادلة.

وتابع أبو كرش: “معركة الأمعاء الخاوية هي معركتنا الأخيرة حتى نيل مطالبنا من أجل أن تصل الرسالة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، خاصة أنه طوال 15 عاما لم يسمع أصواتنا أحد”.

وأشار أبو كرش إلى أن 8 الآف موظف يعيشون أوضاعا اقتصادية واجتماعية صعبة، ابنائهم محرمين من العلاج والتعليم، فقط نريد أدنى مطالبنا الحقوقية وهي الأمان الوظيفي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى