اخبار

الشيخ: نتواصل مع مروان البرغوثي و قرارات رئاسية بحل ملفات موظفي 2005 والتقاعد القسري

الشيخ: نتواصل مع مروان البرغوثي و قرارات رئاسية بحل ملفات موظفي 2005 والتقاعد القسري

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ، أن حركته تعتبر جماهيرية شعبية، وجامعة لكل أطياف الشعب الفلسطيني، مشددًا على أن أنظمتها ليست حديدية.

وذكر الشيخ في حديث لإذاعة “وطن”، أن البعض يظن بأن ما تتعرض له الحركة هذه الفترة يشكل نهايتها، لافتًا إلى أن فتح عصية على الانكسار وهي كطائر الفينيق تحلق بالسماء.

وحول رأيه بما يحدث بين الحركة والأسير مروان البرغوثي، أفاد الشيخ، بأن الحوار متواصل مع الطرفين من أجل إعادة البرغوثي لصفوف فتح، معبرًا عن رفضه لما يتداول على أنه خارج الحركة.

وأبدى تمنيه، نجاع كل الجهود بهذا الخصوص؛ لأن كل ضرر يمس بالحركة يخدم الأعداء ومن يكره الخير للوطن فلسطين.

وشدد الشيخ على أن كل الخلافات الداخلية لا تعيق عمل الحركة، وهذا ما شاهدوه منذ انطلاقتها عام 1965، مؤكدًا أن الحركة أكبر من قيادتها.

ذكر أنهم حصلوا على قرار خطي من قبل الرئاسة بحل كل القضايا، ومن ضمنها تعيينات 2005، المتقاعدين قسراً وعودة الرواتب كما كانت بالسابق 100%.

وفيما يتعلق بإجراء الانتخابات في القدس، قال: “أرسلنا طلبا لقيادة الاحتلال للسماح بإجراء الانتخابات داخل ضواحيها ولكن حتى اللحظة لم يرد علينا”.

وأضاف: “خضوعنا لقرار منع الاحتلال إجراء الانتخابات بالقدس هو تسليم لصفقة القرن، واعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، ولا يوجد فلسطيني وطني حر يقبل بذلك”.

وعن المشاكل العالقة في قطاع غزة، ذكر أنهم حصلوا على قرار خطي من قبل الرئاسة بحل كل القضايا، ومن ضمنها تعيينات 2005، المتقاعدين قسراً وعودة الرواتب كما كانت بالسابق 100%.

ودعا الجميع، تحمل ما تتعرض له السلطة من حصار، وتقليصات مالية لعل من أبرزها عدم استلام أموال المقاصة، مستدركًا بالقول: “لكن ما نؤكده للجميع بأن جميع المشاكل في طريقها للحل”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى